رمضان هذا العام؛مجموعة رقمية تصل الماضي بالحاضر

مبادرات رقمية من المكتبة الوطنية خاصة بشهر رمضان المبارك

لا يحتاج المرء إلى بذل الكثير من الجهد ليشعر بأن الأحداث والمناسبات جاءت علينا بشكل مختلف هذا العام، وهذا ما يدعونا إلى أن نستقبلها بشكل مغاير عما اعتدنا عليه كما في السنوات العابرة. لقد ألقت جائحة الكورونا ظلالها على استقبالنا للشهر الكريم فمنعتنا من إقامة أحد أركان هذا الشهر الفضيل، ألا وهو المجالس الجماعية؛ من مجالس الإفطار الجماعية، حلقات الذكر ومجالس الدين.

لكن، هذا لن يمنعنا من الاحتفال بالشهر الكريم؛ بوسائل رقمية تمكّن فرد، عائلة في ذات منزل أن يشاركوا بهذه المناسبة!

إمساكية رمضان الرقمية……دمج ما بين التاريخ والحداثة

إمساكية رمضان 2020 من المكتبة الوطنية الإسرائيلية

مؤخرًا، ساهمت المكتبة الوطنية في إطلاق أكثر من مبادرة رقمية خاصة بهذا الشهر الفضيل وأولى هذه المبادرات كان تصميم وإصدار النسخة الرقمية الثانية من إمساكية الشهر الفضيل، والتي تم تصميمها اعتمادًا على شعارات الصحف والمجلات العربية الفلسطينية التاريخية التي صدرت خلال العهد العثماني والانتدابي (يمكنكم تصفح موقع جرايد للاطلاع على كامل المجموعة الموجودة لدينا).

يمكنكم تنزيل الإمساكية بجودة عالية بالضغط هنا.

ملاحظة: تم اعتماد توقيت الإمساكية بحسب التوقيت المحلي لمدينة القدس وعلى المقيمين خارجه مراعاة فارق التوقيت.

أحجية رمضانية مصورة

صورة الصفحة الرئيسية للأحجية، بتصرف من مكان ديجيتال (كان عرب)

لطالما كان رمضان شهر الرفاهية والتسلية، سواء كان ذلك بمشاهدة المسلسلات والبرامج التلفزيونية أو مشاهدة العروض في البيئة الاجتماعية المحيطة. هذا العام ارتأينا بأن نقدم لكم أمرًا مختلفًا يعتمد على الدمج ما بين التسلية من جهة ومحاولة التعرف على عدد من الأماكن التاريخية من جهة أخرى. وهذا ما استطعنا تحقيقه من خلال استحداث الأحجية الرمضانية، التي هي نتاج ثمرة التعاون ما بين القسم الرقمي من المكتبة الوطنية الإسرائيلية ومكان ديجيتال (كان عرب).

صورة إحدى الأسئلة من الأحجية

تتكون الأحجية من أربع أجزاء؛ يتم نشر كل جزء بشكل أسبوعي. وتعتمد الأحجية بشكل خاص على المواد في موقع جرايد الصور التاريخية والمادة الأفيميرا المحفوظة في مجموعات المكتبة الوطنية الإسرائيلية بالقدس.

لحل الأحجية الرمضانية، اضغطوا هنا  

 

تراويح مقدسية: منصة للنشاطات الرمضانية الرقمية

موقع تراويح مقدسية

هي منصة افتراضية تسعى إلى توفير فرص متنوّعة لاستبطان معاني شهر رمضان الكريم وتسليط الضوء على الأنشطة الرمضانية المتنوّعة، وهي ثمرة جهود شاركت فيها المؤسّسات الثقافية والدينية والمبادرات والمنظمات المجتمعية المقدسية. تهدف المبادرة للتعرّف على كنوز الثقافة الإسلامية؛ والاستماع إلى تلاوة القرآن الكريم وملامسة الصلوات الإسلامية؛ الاستماع إلى محاضرين مرموقين وناشطين في حقل الثقافة؛ المشاركة في حوارات داخل بيوت الصائمين؛ الاستمتاع بالنشاطات الموسيقية؛ والمشاركة في ورش عمل مهارات الطبخ وبرامج خاصة للأطفال وغيرها.

تشارك جميع الأطراف المشاركة برؤيا تحتفي بالثقافة الإسلامية وتجعل من شهر رمضان المبارك فرصة لإثراء أنفسنا كأفراد وجماعات.

تهدف منصة “تراويح مقدسية” إلى إثراء عنصر المشاركة وتبادل المعارف حول الثقافة الإسلامية بين فئات المجتمع المختلفة من ناحية الدين، القومية والثقافة، وذلك من أجل تعميق وعينا حول الثقافة الإسلامية بشكل عام وشهر رمضان بشكل خاص، والنظرة إليها من جانب المسلمين وغير المسلمين.

في ظل انتشار جائحة كورونا المستجدة وما خلفته من تبعات على كافة مناحي الحياة البشرية جمعاء، نأمل في أن يوفر الموقع هذا العام برامج ومبادرات هادفة ومفيدة لمن لا يستطيعون المشاركة في الصلوات وحلقات الذكر الرمضانية واللقاءات العائلية والمناسبات العامة. والتي يمكن أن تشكل جزءًا من تخفيف تبعات هذه الجائحة.

نهدف خلال السنوات المقبلة إلى نشر هذه المبادرة وتوسيع رقعة الأطراف المشاركة المجتمعية فيها، والتي من الممكن أن تؤدي إلى إقامة مهرجان ثقافي على مستوى المدينة ومشاركة أكبر خلال الأيام والليالي المباركة في شهر رمضان. كما نأمل أن تحذو مدن أخرى -في أنحاء البلاد- حذو هذه المبادرة من أجل تكريس شهر رمضان المبارك كجزء من وعينا الجماعي المشترك.

لموقع تراويح مقدسية اضغطوا هنا

موقع جرايد: أرشيف مفعم بالمقالات التاريخية حول شهر رمضان الفضيل

في جرايد، أصبح هنالك ما يزيد عن 102 صحيفة ومجلة، ما بين عامي 1908-1948 (ما عدا صحيفة الاتحاد والتي توجد أعدادها بعد عام 1948)، وهذا ما يجعل موقع جرايد بمكانة أرشيف للصحف العربية خلال فترة فلسطين العثمانية والانتدابية.

في طياته، يحمل جرايد عددًا من المقالات التاريخية حول شهر رمضان الكريم، كذلك الأعداد المصورة حول الشهر الكريم.

لتصفح المواد الخاصة بشهر رمضان الفضيل اضغطوا هنا

المكتبة الوطنية الإسرائيلية

تقدّم المكتبة خدماتها للباحثين والطلاب من الجامعة العبرية ومؤسّسات بحثية وتعليمية أخرى وجمهور القرّاء من جميع أنحاء البلاد وخارجها. تجيب دائرة تقديم خدمات الإرشاد في المكتبة على جميع الاستفسارات المرسلة أو الموجهّة إليها من جميع أنحاء البلاد وخارجها. وتحمل المكتبة على كاهلها ثلاث وظائف تقليدية: المكتبة الوطنية الرسمية لدولة إسرائيل، المكتبة الوطنية للشعب اليهودي والمكتبة البحثية الأرفع في الجامعة العبرية لا سيما كل ما يتعلّق بالعلوم اليهودية وعلوم الشرق والعلوم الإنسانية العامة.

تحميل مقالات أخرى المكتبة الوطنية الإسرائيلية >>